المراسي العائمة ومنصات التمون بالوقود(الدولفينات)  
Aقدم ميناء عدن خدمات تموين السفن بالوقود لفترة طويلة من تاريخه وكانت تلك الخدمات تشكل المصدر الرئيسي لنشاطه التجاري. ومع بناء محطة المعلا ، محطة عدن للحاويات وأرصفة شركة خليج عدن البحرية، أصبح نشاطه الرئيسي هو مناولة البضائع ، مع أستمرار ميناء عدن في تقديم خدمة تموين السفن بالوقود في عدد اثنين من الدولفينات على الجانب الجنوبي من الميناء ، (6) داخل و (6) خارج. ويتم تشغيل هذه الدولفينات من قبل مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية وإدارة عدن للتزود بالوقود التابعة لشركة مصافي عدن. كما يوجد رصيف آخر لتزويد السفن بالوقود وهو رصيف رقم (8) شرق جزيرة فلينت ولكنه يستخدم نادراً.

 بالنسبة لمراسي (6) داخل و (6) خارج فترتبط عن طريق خط أنابيب إلى صهاريج التخزين في الشاطئ لنقل أنواع مختلفة من الوقود.

وفي الجهة الشمالية من الميناء، يوجد مرسى رقم (7) ويتم تشغيله من قبل الشركة العربية للاستثمار والتجارة . يرتبط هذا المرسى بمجموعة من الأنابيب المتصلة بصهاريج لتخزين ومزج النفط لتلبية طلب الزبون. ويتم استيراد وتصدير النفط السائب من الدولفين باستخدام ناقلات نفط تصل حمولتها حتى 40.000 طن وزني ساكن.

السفن والقطع الأخرى، مثل الصنادل الكبيرة والرافعات العائمة وما إلى ذلك ، يمكن أن ترسو في المراسي العائمة في الميناء. هناك مرسيي ، (5) داخل و (5) خارج ، على الجانب الشمالي من الميناء ويبلغ الحد الأدنى للعمق مايقارب 11.4 متر تحت مستوى الصفر. أما على الجانب الجنوبي من الميناء ، داخل كاسر الأمواج ، هناك مراسي 1 (أ) ، 1 (ب) ، (1) خارج و (1) داخل ولكن هناك حطام يعيق استخدامها. بالنسبة للعوامات T4، T5 و T6 فتستخدم من قبل قاطرات المؤسسة. كما تقع شمال وشرق رصيف القوات البحرية اليمنية الأرصفة (4) داخل و (4) خارج. بينما تقع شرق جزيرة فلينت الأرصفة (8) داخل و (8) خارج. أما أعماق هذه الأرصفة فهي ما بين 5 و 9 أمتار، تحت مستوى الصفر.

السفن التي ترسو للتزود بالوقود و تصدير واستيراد النفط في المراسي العائمة ومنصات التزود بالوقود، تستخدم المرشدين العاملين في ميناء عدن وكذا القاطرات وزوارق الربط التابعة لمؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية.