ضرورة توسيع وتعميق القناة
كجزء من عملية تطوير مرافق الميناء، أعدت مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية مشروع يوضح إمكانية توسيع وتعميق القناة الداخلية للميناء. والغرض الرئيسي من ذلك، هو تلبية احتياجات سفن الحاويات الكبيرة التي ترتاد ميناء عدن حاليا أو سترتاده مستقبلاً.

يبلغ عرض القناة الحالية 185 متر، و 15 متر تحت مستوى الصفر. حيث تعتزم المؤسسة توسيع القناة إلى 250 متراً، وتعميقها إلى 17-18 متر تحت مستوى الصفر. سيبلغ طول القناة بعد التوسعة 7,4 كم بمسافة (4 أميال بحرية) عن حاجز أمواج الميناء الداخلي لمحطة الإرشاد والتي تؤدي إلى منطقة الاستدارة الحالية التي يبلغ قطرها 700 متر، والتي سيتم تعميقها أيضا. سيتطلب هذا المشروع إزالة نحو 10 مليون متر مكعب من الأتربة والتي سيتم استخدامها فيما بعد في أعمال الردم في الميناء الداخلي. وتقوم المؤسسة حاليا بالبحث عن تمويل للمشروع عن طريق مصادر التمويل الخارجية.

تتوقع مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية من عملية التوسيع والتعميق للقناة توفير مساحة وأعماق كافية لاستيعاب سفن الحاويات الكبيرة مستقبلاً. كما سيعزز هذا المشروع من تطبيق قواعد السلامة بالنسبة لسفن البضائع الصب العملاقة التي تؤم مراسي محطة خليج عدن منذ 2006م.

يعتبر ميناء عدن محظوظا لأن نسبة الترسبات في أحواضه وقنواته تكاد تكون صفر، وهذا يعني بأنه لا توجد هناك ضرورة للقيام بعملية التطهير لغرض صيانة الأعماق. وقد تم تنفيذ عمليات الحفر الرئيسية بشكل متتابع خلال فترة القرن الماضي وكذا تعميق الميناء وقناة العبور من 6 أمتار إلى 15 متر وأيضا تعميق أرصفة محطة عدن للحاويات إلى 16 متر.