تفاصيل الخبــر
Print Topic  Send to Friend           

لقاء الرئيس التنفيذي للمؤسسة وعميد كلية الآداب لمشاركة الخبراء واساتذة قسم الاثار لإعادة بناء رصيف السواح
       الكاتب:   الإدارة العامة  
ناقش لقاء تمهيدي ضم كلا من الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن الاستاذ/ محمد علوي امزربة وعميد كلية الآداب د/ جمال الحسني حول الترتيب والإعداد لمشاركة وانتداب الخبراء والأساتذة بجامعة عدن لكلية الآداب خصوصا بقسم الآثار وذلك لإعادة واعمار رصيف السواح باعتباره كمعلم تاريخي هام لمدينة عدن. جاء ذلك خلال قيام الرئيس التنفيذي للمؤسسة بزيارته ولقائه بعميد كلية الآداب صباح الثلاثاء الموافق 9 / 4 / 2019م مستعرضا خلال الحديث عن البدء بتدشين العمل لإعادة واعمار رصيف السواح الواقع بمديرية التواهي والذي يعتبر أحد المواقع التابعة لموانى عدن. وأضاف الرئيس التنفيذي للمؤسسة ان قسم الآثار والسياحة بكلية الآداب التابع لجامعة عدن هي الجهة التي تتطلب الضرورة للإسهام والمشاركة الفاعلة لما يمتاز به المتخصصون بهذا القسم من خبرة كبيرة في إعادة واعمار رصيف السواح بنفس الطريقة والمواصفات نفسها التي شهدها خلال بناءه في السابق قبل الضرر الذي لحق به خلال فترة الحرب الاخيرة لعام٢٠١٥م وان ذلك من ضمن المهام الملقاة على عاتقهم وتمكينهم بالحفاظ على هذا المعلم التاريخي الهام الذي يحمل بدلالته الوجدانية لمدينة عدن. بدوره رحب عميد كلية الآداب د. جمال الحسني بهذه الزيارة للرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن د. محمد امزربه وما استعرضه خلال هذا اللقاء وما قام به بهذه الخطوة بالأقدام لمشاركة الجهات المختصة للاكاديميين والمختصين على وجه الخصوص لقسم الآثار والسياحة في إعادة واعمار رصيف السواح. واكد عميد كلية الآداب على أهمية المشاركة الفاعلة لاعادة واعمار رصيف السواح كمعلم اثري تاريخي لمدينة عدن عمره الان 100 عام ويتوجب الحفاظ عليه وعلى كل الاثار والمعالم التاريخية لمدينة عدن وأن قسم الاثار والسياحة في كلية الآداب مستعد للتعاون في هذا العمل المهم لاعادة واعمار رصيف السواح. وأشاد عميد كلية الآداب لما قام به الاخ/ الرئيس التنفيذي للمؤسسة لمشاركة قسم الآثار والسياحة باعتبار أنه طرق الجهة العلمية المتخصصة بالآثار وترميمها. واختتم د. الحسني خلال حديثه مع الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج عدن تأكيده استعداد قسم الآثار والسياحة بكلية الآداب التابع لجامعة عدن لخدمة هذا الصرح الهام لما يحمله من اهميه اعتبارية لمدينة عدن آملا من الجميع ان يحذوا حذو الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ خليج وأن يكون تعاملهم مع الجهات المختصة والأكاديميين بجامعة عدن. حضر اللقاء د. هيفاء عبدالقادر مكاوي - نائب عميد كلية الآداب - أستاذة الآثار الإسلامية المشارك والمختصة بآثار مدينة عدن.
   التاريخ :  4/9/2019 6:10:04 PM

 Print Topic  Send to Friend             المزيد من أخبار ميناء عدن